شبكة حب الورد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
sasa designe
الاداره
الاداره
هدفك بالمنتدى : مطور ( تبحث عن الاكواد )
الساعة الأن :

العمل :

الجنس : ذكر

الدولة : مصر

عدد المساهمات : 2217

نقاط : 23605074
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 03/12/2010

اصلية باب النهي عن تمني الموت والدعاء به لضر نزل في المال والجسد

في السبت 22 فبراير 2014 - 3:59

أولى أبواب الكتاب ( التذكره في أحوال الموتى وأمور الأخرة )
صــ8 (باب النهي عن تمني الموت والدعاء به لضر نزل في المال والجسد )
(روى ) مسلم عن أنس قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم )
(1)"لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ، فإن كان لابد متمنيا فليـــقل:
اللهم أحيني ما كانت الحياه خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاه خيرا لي " أخرجه البخاري
وعنه قال (صلى الله عليه وسلم) [لا يتمنين أحدكم الموت ولا يدعُ به من قبل أن يأتيه ،إنه إذا مات أحدكم انقطع عمله ، وإنه لا يزيد المؤمن عمره إلا خيرا ] أخرجه مسلم و أحمد
(وقال ) البخاري : {لا يمنين أحدكم الموت : إما محسنا فلعله أن يزداد خيرا ، وإما مسيئا فلعله أن يستعتب} أخرجه البخاري
(البزار) عن جابر بن عبد الله قال: قال (صلى الله عليه وسلم ) : لاتمنوا الموت فإن هول المطلع شديد ، وإن من السعادة أن يطول عمر العبد حتى يرزقه الله الإنابه(1) . أخرجه أحمد
------------------------- ------------------------ --------------
وسأقف هنا وأقوم بوضع تفسير مبسط عن الجزء هذا
وهو أن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) يدعو المؤمنين ألا يتمنون الموت ولا يدعوا به مهما كثر عليه الضرر وأن المؤمن إن مات أنقطع عمله وانه لايزيد عمر المؤمن الا الخير الذي يفعله وقال صلى الله عليه وسلم أذا تمنيت فقل : (اللهم أحيني ما كانت الحياه خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاه خيرا لي) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الانابه المقصود بها
التوبه أو الموت
والارجح في المعنى هو الموت
---------------------------------------------------------------
هذا التفسير تفسيري أنا على ما فهمت والله أعلم


عدد زوار مواضيعي منذ يوم 6/2/2013 هو

avatar
sasa designe
الاداره
الاداره
هدفك بالمنتدى : مطور ( تبحث عن الاكواد )
الساعة الأن :

العمل :

الجنس : ذكر

الدولة : مصر

عدد المساهمات : 2217

نقاط : 23605074
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 03/12/2010

اصلية تكملة باب النهي عن تمني الموت والدعاء به لضر في المال والجسد

في السبت 22 فبراير 2014 - 22:54
(فصل) : قال العلماء : الموت ليس بعدم محض ولا فناء صرف وإنما هو انقطاع تعلق الروح بالبدن ومفارقته وحيلوله بينهما ، وتبدل حال وانتقال من دار إلى دار ، وهو من أعظم المصائب ، وسماه الله تعالى مصيبه وذلك في قوله {فأصابتكم مصيبةُ الموت } فالموت هو المصيبه العظمى والرؤيه الكرى .قال علماؤنا : وأعظم منه الغفله عنه ، والإعراض عن ذكره ،وقله التفكر فيه ، وترك العمل له ، وإن فيه وحده لعبرة لمن إعتبر وفكرة لمن تفكر . وفي خبر يروى عن النبي (صلى الله عليه وسلم ) " لو أن البهائم تعلم من الموت ماتعلمون ما أكلتم منها سميناً "


عدد زوار مواضيعي منذ يوم 6/2/2013 هو

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى